Ansar Gallery

مجموعة BMW تزيد عمليات التسليم وترفع الإيرادات والأرباح

قسم : سيارات
الاثنين 25 نوفمبر 2019 01:20:00 مساءً
مشاهدات : (222)

ميونخ - سفاري

سجلت مجموعة BMW نموًا في عمليات التسليم والإيرادات والأرباح في الربع الثالث من العام، وبالتالي فهي في طريقها إلى تحقيق الأهداف الموضوعة لعام 2019. وقد ارتفع الربح الصافي للمجموعة بنسبة مئوية مكونة من فئتين، وقد ساهم في تحقيق ذلك إلى حد ما التأثير الأساسي الناتج عن الأرقام التي حققتها المجموعة في العام السابق. وإضافة إلى ذلك، تواصلت الربحية في التحسن على مدار فترة تسعة أشهر. وللتعويض عن ارتفاع النفقات المسبقة والتي كانت مخصصة للتقنيات المستقبلية، فإن مجموعة BMW تبذل جهدها لتحسين الكفاءة باستمرار.

وقال أوليفر زيبسي، رئيس مجلس الإدارة في مجموعة BMW AG في ميونيخ: "مع الوصول إلى مرحلة تسعة أشهر، فإننا في الطريق لتحقيق أهدافنا للعام بأكمله. ومع ذلك، فإننا نتطلع إلى المستقبل، وخاصة مع معرفتنا أن التحول التكنولوجي على المدى البعيد يمثل فرصة عظيمة لمجموعة BMW. أنا مقتنع بأن أسلوب عملنا سيحقق الفائدة اعتمادًا على هذا المبدأ فقط. إن سيارة المستقبل، مع كل وظائفها الرقمية المتكاملة، تشكل منتجًا عالي التقنية من التعقيد ما يزال لا يحظى بالاهتمام الذي يستحقه بشكل عام".

ترى مجموعة BMW أن هناك إمكانات هائلة للدور المستقبلي للسيارات على خلفية هذه التطورات التكنولوجية، حيث يؤكد زيبسي أن "التحول الحاسم يجري داخل المركبة نفسها. نحن نقدم الحلول التكنولوجية للمساعي الرامية لضمان استمرار السيارات في تلبية توقعات المجتمع واحتياجاته. وتشمل مجالات التركيز الرئيسية الاتصال الرقمي وتطوير سبل التنقل المتوافقة مع البيئة".

 

توسع كبير في التنقل الإلكتروني - زيادة في النفقات المسبقة 

تقوم مجموعة BMW بتوسيع نطاق منتجاتها المتعلقة بالتنقل الإلكتروني إلى حد كبير. ومع حلول عام 2023، سيكون لدى الشركة 25 طرازًا من السيارات الكهربائية على الطرق، وأكثر من نصفها سيكون كهربائيًا بالكامل. وحتى تتمكن من تنفيذ ذلك، يجب الاعتماد على هندسة عالية المرونة في السيارة، ونظام إنتاج يتمتع بالدقة والرشاقة، وهو ما يتيح العمل على الطراز باعتباره كهربائي بالكامل، أو هجين مزود بقابس، أو أنه يعتمد على محرك احتراق ليكون قادرًا على تلبية الطلب بشكل مثالي في كل قطاع من قطاعات السوق.

وباعتبارها شركة رائدة في مجال التنقل بالاعتماد على الطاقة الكهربائية، فإن مجموعة BMW تعد موردًا رائدًا للسيارات الكهربائية. وبحلول نهاية عام 2021، تهدف الشركة إلى امتلاك أكثر من مليون سيارة كهربائية بالكامل أو هجينة مزودة بقابس على الطرقات في جميع أنحاء العالم.

 

السيارات الكهربائية بالكامل مع زيادة وتيرة الإنتاج 

في هذه المرحلة، تقدم مجموعة BMW خمس سيارات من فئات مختلفة من السيارات الكهربائية بالكامل. وإلى جانب سيارة BMW i3، التي زاد الطلب عليها بنحو 20٪ حتى الوقت الحالي من هذا العام، فسيشهد شهر نوفمبر أيضًا البدء بإنتاج سيارة MINI* الكهربائية بالكامل في مصنع أكسفورد (المملكة المتحدة). وكان أكثر من 78000 متعامل قد عبروا عن اهتمامهم بسيارة MINI ELECTRIC*. وفي عام 2020، سيبدأ إنتاج سيارة BMW iX3 الكهربائية بالكامل في مصنع شنيانغ (الصين)، وبعد ذلك في عام 2021، سيبدأ العمل على تصنيع سيارة BMW iNEXT، في مصنع دينجولفينج (ألمانيا). ومن المقرر أن تدخل سيارة BMW i4 سلسلة الإنتاج في مصنع ميونيخ في العام ذاته.

 

ارتفاع الإيرادات بشكل كبير في الربع الثالث

زادت مبيعات علامة BMW بنسبة 2.2٪ لتصل إلى 1,601,397 وحدة في الأشهر التسعة الأولى من العام (1,566,216 وحدة خلال عام 2018). وخلال هذه الفترة، تم تسجيل نمو برقم من فئتين، وخاصة بفضل سيارة BMW X3 (+74.0٪) وسيارة BMW X4 (+43.4٪).

انخفضت مبيعات علامة MINI في الأشهر التسعة الأولى انخفاضًا طفيفًا على أساس سنوي حيث تم بيع 261,024 وحدة (265,935 وحدة في عام 2018، -1.8٪) وذلك في بيئة سوق تنافسية للغاية. فيما ارتفعت أرقام مبيعات طراز MINI Countryman خلال فترة تسعة أشهر بنسبة 2.6٪ لتصل إلى 73,344 وحدة (71,490 وحدة في عام 2018)، في حين أن مبيعات MINI Hatch (طراز 3 أبواب وطراز 5 أبواب) قد انخفضت بشكل طفيف على أساس سنوي لتصل إلى 132,363 وحدة (133,963 وحدة في عام 2018، -1.2 ٪).

وواصلت Rolls-Royce تحقيق النمو بقوة من حيث حجم المبيعات، حيث تم تسليم 3,777 وحدة للمتعاملين في جميع أنحاء العالم خلال الأشهر التسعة الأولى من العام (2,659 وحدة في عام 2018؛ + 42.0٪). وسجلت جميع مناطق العالم نمواً واستمرارًا في الطلب الذي شمل جميع الطرازات ضمن مجموعة Rolls-Royce. وقد زادت مبيعات طراز Wraith وخاصة سيارات Black Badge، حيث حققت أرقامًا إيجابية خلال الفترة التي يغطيها التقرير. ولا يزال طلب العملاء على سيارة Cullinan مرتفعًا بشكل استثنائي، ونتيجة لذلك، فإن سجل الطلبات على السيارة قد توسع بشكل كبير ليمتد من الآن إلى الربع الأول من عام 2020. وبناءً على هذا الأداء، فإن العلامة التجارية ستبقى على أدائها القوي لتحقق سنة مالية ناجحة في عام 2019.

 

مجموعة BMW تواصل مساعيها لتحقيق توازن في توزيع السيارات بالتساوي في جميع أنحاء العالم

تواصل مجموعة BMW التزامها باستراتيجيتها المتمثلة بتحقيق توزيع متساو لعمليات التسليم في جميع أنحاء العالم، وترسيخ علاقة متوازنة بين أحجام الإنتاج والتوصيل حسب المنطقة. وبهدف تحقيق هذا المسعى، فإن الشركة تستفيد من المرونة التي تتمتع بها بالنسبة للإنتاج والمبيعات حتى تتمكن من تلبية الطلبات بين المناطق.

زادت عمليات تسليم سيارات BMW وMINI وRolls-Royce في آسيا خلال الأشهر التسعة الأولى من العام إلى 681,773 وحدة (638,449 وحدة خلال عام 2018؛ +6.8٪). وقد ساهمت الصين إلى حد بعيد بتحقيق هذا الأداء، حيث ارتفعت مبيعات العلامات التجارية الثلاثة ضمن المجموعة خلال تسعة أشهر بنسبة 14.5٪ إلى عدد إجمالي قدره 526,824 وحدة (460,200 وحدة خلال عام 2018).

 

قطاع الدراجات النارية يحقق إيرادات وأرباح أعلى

حققت BMW Motorrad زيادة في تسليم الدراجات النارية ودراجات maxi-scooter في الربع الثالث ليصل العدد الإجمالي إلى 43,744 وحدة (39,818 وحدة في عام 2018؛ +9.9٪)، وهذا ما أدى إلى نمو في الإيرادات إلى 558 مليون يورو (476 مليون يورو في عام 2018؛ +17.2٪). كما تحسنت الأرباح قبل احتساب الفوائد والضرائب، وارتفعت إلى 35 مليون يورو خلال فترة ثلاثة أشهر (33 مليون يورو في عام 2018؛ + 6.1٪). وبلغ هامش الربح قبل احتساب الفوائد والضرائب في الربع الثالث لهذا القطاع 6.3٪ (6.9٪ في عام 2018).

وصل إجمالي شحنات الدراجات النارية خلال الأشهر التسعة الأولى من عام 2019 إلى 136,932 وحدة (126,793 وحدة في عام 2018؛ +8.0٪)، حيث حققت إيرادات قدرها 1,871 مليون يورو (1,658 مليون يورو في عام 2018؛ +12.8٪). وتحسنت الأرباح قبل الفوائد والضرائب بنسبة 8.7 ٪ لتصل إلى 226 مليون يورو (208 مليون يورو في عام 2018)، وهو ما يعادل هامش الربح قبل الفوائد والضرائب بنسبة 12.1 ٪ (12.5٪ في عام 2018).

 

القوى العاملة على مستوى العام السابق

تتكون القوى العاملة في مجموعة BMW من 135،524 موظفًا بتاريخ 30 سبتمبر 2019، وبذلك تكون في مستوى مماثل من نهاية السنة المالية السابقة (134,682 موظفًا؛ +0.6٪). تواصل مجموعة BMW توظيف العمال المهرة ومتخصصي تقنية المعلومات على أساس انتقائي للانخراط في مشاريع موجهة نحو المستقبل مثل الأنظمة الرقمية والقيادة الذاتية والتنقل الكهربائي. وبناءً على التوجهات المتقلبة بشكل طبيعي، فإن الهدف لهذا العام بشكل عام هو الحفاظ على أعداد القوى العاملة ضمن مستوى العام السابق.

 

مجموعة BMW تؤكد أهداف السنة المالية الحالية

تضع مجموعة BMW أهدافًا طموحة، حتى في الفترات التي تشهد حالة من الشك وعدم اليقين نتيجة للظروف السياسية والاقتصادية. ومن خلال مجموعة منتجاتها الواعدة والتي تم تجديدها من خلال طرح طرازات جديدة، فإن المجموعة تعتزم المحافظة على مكانتها باعتبارها الشركة الرائدة عالميًا في صناعة السيارات في قطاع السيارات الفاخرة.

تواصل مجموعة BMW استثمارها في التقنيات الجديدة وتطوير سبل التنقل المستقبلية في عام 2019. كما تم رفع التكاليف في مجالات أخرى، بما في ذلك التكلفة المرتفعة بشكل كبير للامتثال للتشريعات الصارمة المتعلقة بانبعاثات الكربون. وفي ظل ذلك، من المرجح أن يكون لارتفاع تكاليف التصنيع تأثير كبح على الأرباح. كما سيكون لعوامل العملة وأسعار المواد الخام أيضًا تأثير سلبي. في الوقت نفسه، لا تزال القضية المستمرة للصراعات التجارية الدولية تشكل حالة مع عدم اليقين.

وبوضع كل هذه العوامل في الاعتبار، فإن مجموعة BMW واثقة من قدرتها على تحقيق النمو في قطاع السيارات، حيث تستهدف تحقيق زيادة طفيفة في عدد عمليات التسليم للعملاء في عام 2019.

مستشفي حمد