Ansar Gallery

ميناء الدوحة يستقبل السفينتين سلبريتى كانستليشن و ام اس سي ليريكا

الأربعاء 28 نوفمبر 2018 03:56:00 مساءً
مشاهدات : (1033)

رستا في وقت واحد وعلى متنهما 6000 زائر

الدوحة - سفاري

استقبل ميناء الدوحة، بوابة قطر للسياحة البحرية أمس السفينتين العملاقتين "سلبريتي كانستليشن" و"ام اس سي ليريكا" في وقت واحد، في خطوة من شأنها دعم نمو قطاع سياحة الرحلات البحرية في قطر. وكان في استقبال ركاب السفينتين البالغ عددهم 6000 زائر ممثلين عن المجلس الوطني للسياحة و شركة مواني قطر. وتعد هذه المرة الأولى التي يستقبل فيها رصيف الميناء رحلات السفينتين "سلبريتي كانستليشن" والتي يبلغ طولها 294 مترا ، و"ام اس سي ليريكا"  التي يبغ طولها 275 مترا. ومن المتوقع أن يستمر ميناء الدوحة في استقبال أكثر من سفينة عملاقة في نفس اليوم خلال الموسم الحالي (2018/2019)، حيث سيتكرر هذا الحدث 4 مرات خلال الموسم.

ويعكس نجاح رسو السفينتين العملاقتين كفاءة العمليات التي تقوم بها مواني قطر في إطار الخطة الاستراتيجية لوزارة المواصلات والإتصالات كما تعكس نجاعة الخطط الموضوعة من طرف المجلس الوطني للسياحة ووزارة الداخلية، والهيئة العامة للجمارك للتعامل مع مجموعات كبيرة من سياح الرحلات البحرية والهادفة لضمان النزول السلس لركاب السفن العملاقة وتقديم عمليات سلسسة عالية الكفاءة وسريعة لخطوط السفن السياحية التي تصل ميناء الدوحة.

علاوة على ذلك تأتي هذه الخطوة ضمن استراتيجية المجلس الوطني للسياحة في تطوير قطاع السياحة البحرية والتعاون مع الشركاء الرئيسيين لتوفير أفضل العروض والخدمات التي تساهم في جذب الشركات السياحية العالمية لوضع قطر ضمن برامج رحلاتهم البحرية الشتوية في المنطقة، حيث سبق هذا الحدث الفريد إطلاق مشروع ضخم لتطوير وتوسعة ميناء الدوحة ليصبح قادراً على استقبال عدة سفن سياحية عملاقة في نفس الوقت، وتبع هذا تطوير كبير في العمليات اللوجستية والفنية التي تقوم بها مواني قطر  لاستقبال تلك السفن والانتهاء من خدماتها في وقت يسمح بمغادرة السفينة في جدولها المقرر دون أي تأخير.

وستعمل مواني قطر بالتنسيق مع وزارة الداخلية، والهيئة العامة للجمارك على توفير الدعم اللازم لتأمين نزول وخروج الركاب من كلا السفينتين خلال فترة وجيزة، بما يسمح لهم الاستمتاع بالتجارب والعروض السياحية التي توفرها قطر. كما ستقوم شركات إدارة الوجهة، وشركة مواصلات بتوفير البرامج السياحية ووسائل النقل اللازمة للزوار، وتعزيز تجربتهم السياحية خلال الفترة الوجيزة التي يقضوها على أرض قطر.

وعلقت  السيده جواهر الخزاعي من المجلس الوطني للسياحة، " يعتبر الموسم الحالي للسياحة البحرية خطوة جديدة على طريق النمو المستهدف لهذا القطاع السياحي الحيوي، ونتوقع أن يثمر تطوير ميناء الدوحة وقدرته على استقبال وخدمة سفينتين عملاقتين في نفس الوقت خلال الموسم الحالي والمواسم القادمة في تحقيق معدلات نمو أكبر في أعداد الرحلات البحرية والزوار على متنها" وأضافت:" يستمر المجلس الوطني للسياحة في تنفيذ استراتيجيته الرامية إلى التعاون مع أكبر شركات السياحة البحرية في العالم لوضع قطر ضمن برامجهم الشتوية في المنطقة، وتطوير منتجات وتجارب سياحية جديدة تعزز من مكانة قطر كوجهة سياحية عالمية".

بدوره أكد السيد حمد علي الأنصاري مدير إدارة العلاقات العامة والاتصال على الإمكانيات الكبيرة لميناء الدوحة، موضحا أن الحدث الهام الذي شهده الميناء اليوم والمتمثل في استقبال سفينتين عملاقتين في وقت واحد يؤكد قدرات وجاهزية ميناء الدوحة لاستيعاب نمو قطاع سياحة الرحلات البحرية في قطر والذي يحقق نموا لافتا عاما بعد العام بفضل الجهود الكبيرة الرامية لجعل دولة قطر وجهة سياحية رئيسية للرحلات البحرية السياحية في المنطقة. 

وأضاف الأنصاري: إن مواني قطر  تسعى باستمرار لدعم أهداف وخطط الدولة الرامية لتعزيز دور قطاع السياحة في الاقتصاد المحلي حيث تعمل وفق خطة وزارة المواصلات والاتصالات على تحقيق مجموعة من الأهداف الرامية لضمان الامتياز في عملياتها التشغيلية في ميناء الدوحة وتوفير أفضل الخدمات للسفن الزائرة. 

ويشهد موسم السياحة البحرية 218/2019 عدة تطورات هامة ومؤثرة في مسيرة نمو قطاع السياحة البحرية، حيث من المتوقع أن يستقبل ميناء الدوحة 42 رحلة بحرية، يأتي على متنها أكثر من 140 ألف زائر مما يمثل نسبة نمو أكثر من 100% في عدد الزوار.

كما يشهد الموسم الحالي تدشين 10 سفن سياحية بحرية رحلاتها الأولى إلى الدوحة، وذلك نتيجة الجهود الترويجية والشراكات التي يستمر في عقدها المجلس الوطني للسياحة، والتي كان آخرها توقيع اتفاقيتي تعاون مع كلاً من شركتي "كوستا كروزس" الإيطالية، و"عايدة كروزس" الألمانية تقوم بموجبه سفينتي عايدة بريما وكوستا ميدترينيا التابعتين للشركتين بتدشين رحلاتها لميناء الدوحة خلال الموسم الحالي.

وقد بدأ موسم سياحة الرحلات البحرية منذ مطلع شهر أكتوبر الماضي بوصول السفينة بوديكا إلى ميناء الدوحة وعلى متنها أكثر من 800 زائر، تبعها وصول رحلة لكلٍ من أزمرا كويست، وسيبورن أنكور، ورحلتين للسفينة توي ماين شيف 4، حيث بلغ إجمالي عدد الزوار الذين قدموا على متن رحلات سياحية بحرية أكثر من  15,000  زائر منذ بداية الموسم وحتى الآن.

ويتعاون المجلس الوطني للسياحة خاصة في مجال تطوير السياحة البحرية من خلال التنسيق مع شركائه وزارة الداخلية، ومواني قطر، والهيئة العامة للجمارك، ومواصلات، والمعالم السياحية، والوكلاء السياحيين لضمان تقديم تجربة سياحية سلسة للزوار على متن السفن السياحية، وتقديم خدمات وتسهيلات جذابة للسفن والشركات التابعة لها.

 

مستشفي حمد